إحراق المئات من الدونمات الرعوية في منطقة واد المالح

Posted: 19/05/2015

 

  • الانتهاك: إحراق المئات من الدنمات التي تستخدم كمراعي في واد المالح.
  • تاريخ الانتهاك: الثلاثاء 19 أيار 2015م.
  • الموقع: مناطق الرأس الأحمر، خربة يرزا وأم القبا في الأغوار الشمالية.
  • الجهة المعتدية: جيش الاحتلال الاسرائيلي.
  • الجهة المتضررة: التجمعات البدوية في الأغوار.

تفاصيل الانتهاك:

شهدت مناطق الأغوار الشمالية شرق محافظة طوباس في ظهيرة يوم الثلاثاء الموافق 19 من شهر أيار 2015م استهداف جديد من قبل الاحتلال الاسرائيلي، الذي يسعى للضغط على الفلسطينيين القاطنين هناك بهدف إفراغ المنطقة والسيطرة على الموارد الطبيعية هناك. ففي ساعات الظهيرة، وأثناء قيام جنود الاحتلال بإجراء التدريبات العسكرية بالقرب من معسكر "بقعوت"، أقدم جنود الاحتلال على إلقاء القنابل بين الأعشاب الجافة التي تكتسي بها مناطق الأغوار هناك، والنتيجة كان اشتعال النيران التي ما لبثت بالانتشار سريعاً وبشكل ملحوظ لتطال ما يقارب 700 دونم من الأراضي الرعوية في منطقة الرأس الأحمر ومنطقة خربة يرزا، حيث أن إهمال جيش الاحتلال واستهتارهم وانتشار الأعشاب اليابسة كانت كفيلة في امتداد النيران لتطال تلك المساحة، لكن تدخل السكان البدو ومساهمتهم بإطفاء الحريق الى جانب الدفاع المدني الفلسطيني تم السيطرة على النيران في وقت متأخر، في حين حرص جيش الاحتلال على إطفاء النيران فقط في محيط المستعمرات ومعسكرات الجيش خشية عليها، غير آبهة بما يجري من تدمير للمنظومة البيئية في المنطقة.

  يشار في السياق ذاته، الى قيام جيش الاحتلال في نفس الوقت بافتعال النيران في منطقة " ام القبا" القريبة من المنطقة السابقة الذكر، حيث أن النيران امتدت في تلك المنطقة لتطال ما لايقل عن 2000 دونم بحسب المعطيات المسجلة لدى محافظة طوباس، وكانت السنة النيران التهمت المراعي هناك بشكل سريع ومتتابع، حيث أن التعاون بين اهالي الأغوار وتدخل طواقم الدفاع المدني في وقت لاحق أسفر عن السيطرة على الحريق في ساعات متأخرة من الليل في ذلك اليوم.

 

المراعي الفلسطينية هدفاً للاحتلال:

و مما لاشك فيه، أن الاحتلال الاسرائيلي في كل عام، يعمد الى إضرام النيران في الحقول الزراعية و المراعي في الأغوار الشمالية، و النتيجة الحتمية هي تدمير مساحات شاسعة من المراعي والغابات، و التي يعتمد عليها السكان هناك في تامين مصدر الغذاء لأغنامهم  و التي تعتبر مصدر دخلهم الوحيد هناك. فقبل شهر واحد اقدم الاحتلال على إضرام النيران في منطقة راس حمصه شرق الأغوار الشمالية و أدى ذلك الى تدمير المئات من الدنمات الرعوية بشكل كامل.

 

 

اعداد:

 مركز أبحاث الاراضي - القدس